أهداف الاستثمار

كيفية وضع أهداف الاستثمار

كيفية وضع أهداف الاستثمار

تعيين أهداف الاستثمار أحد أهم الخطوات التي لابد من القيام بها كمستثمر جديد ,لأنه يساعدك على التنظيم والتخطيط الجيد ,وتقلص ايضا من احتمالية تعرض الاستثمار الخاص بك للأخطار أو الفشل،
ويساعدك أيضاً على معرفة أين أنت؟ وماهو وضعك في السوق؟ وإلى أين أنت ذاهب؟ فيما يتعلق بأموالك الشخصية ورحلة مشروعك في السوق.
ولكى تتعرف على أهداف الاستثمار ,وكيف تضعها ,وكيف تتجنب الاخطاء المتوقعة ,وما هي صفات الأهداف الواقعية والمنطقية تابع معنا عزيزي القارئ هذه المقالة.

صفات أهداف الاستثمار الواقعية

تتضمن أهداف الاستثمار عادة ثلاثة أشياء حتى تكون قابلة للتحقيق.

أهداف الاستثمار الواقعية تكن قابلة للقياس

هذا يعني أنها واضحة وموجزة مثلا عندما تقول لنفسك على سبيل المثال: سوف اقوم بتوفير 50 دولار في الأسبوع
هنا نسمي هذا الهدف هدف موجز وواضح ومنطقى ايضا لان عامل الوقت منطقى
وتستطيع من خلاله تقييم الهدف الذى وضعته وتقييم ما إذا كنت قد نجحت واستطعت توفير ال50 دولار أم لا.

دعنا نقوم بتوضيح الامر بطريقة بسيطة على سبيل المثال: عندما تقول سوف اقوم بتوفير المال على مدار عام كامل,ماهو رايك في وضع هدف كهذا ؟

بالتأكيد عند قراءتك لهذه الجمل شعرت بالخمول وإن عام كافي لتحقيق أهداف كثيرة والى اخره ,ولكن للاسف قد لا يكون العام كافى لانة لا يحملك المسؤولية ,وبالتالي سوف تتراخى وتشعر انة مازال هناك وقت كثير لتحقيق الهدف ,الى أن تتفاجىء أن العام قد انتهى ولم تحقق المبلغ او الهدف الذى خططت له وهنا الخطا أنك وضعت هدف طويل المدى.

الاستنتاج: ضع أهداف قابلة للقياس غير طويلة موجزة تستطيع تحقيقها في مدة زمنية قصيرة ومحددة.


أهداف الاستثمار الجيدة تكون معقولة وعقلانية

إذا قلت إنك تريد أن تصل إلى مليون دولار كصافي القيمة المالية في سن الأربعين، فيمكنك استخدام أشياء مثل القيمة الزمنية لكمية المال الذى تتقاضاه على سبيل المثال  لاختبار ما إذا كان معدل الادخار الحالي كافياً أم لا.

مثلا فلنفرض أنك قمت بتخصيص 1000 دولار شهريا ما بين سن 23 عام الى سن ال40
هل تضمن ثبات معدل دخلك وفائضه عن احتياجك طوال هذه المدة؟
هل أنت متأكد من أنك لن تصرف الكثير من هذا المبلغ الذى عهدت على توفيره ؟
هل تضمن اى ظرف قد تتعرض له مثل وقوعك في دين أو مشكلة تحتاج صرف مبلغ مالى لحلها؟
كل هذة الظروف والمشاكل والعقبات قد تكون متوقعة خلال السنة التى حددت بها توفير المليون دولار
ولكن ماذا عن السنين بعدها .. لا تستطيع ولا احد يستطيع ضمان ثبات هذه الظروف

وهنا تجد نفسك معرضا لمشكلة الهدف الغير منطقي ,ويوجد لهذه المشكلة حلان:

الاول أن تخفض حجم توقعاتك وتقوم بتحديد مبلغ او هدف اقل حتى لا تصاب  بالاحباط.
– الحل الثانى هو أن تقلل من كمية وحجم الأموال المنفقة وتخصص جزء أكبر للتوفير.
ونستنتج من هذة الفقرة انة لابد أن يكون  الاستثمار ذو هدف معقول وسهل تنفيذه.

أهداف الاستثمار تكون متوافقة مع أهدافك الحياتية.

هذه الرسالة جديرة بالذكر مرارًا وتكرارًا لأنه لا يبدو أنها تصل إلى نسبة كبيرة من المستثمرين لذلك  ويظنون   بأن المال هو الشيء الوحيد المهم:

المال هو أداة يجب أن تكون موجودة  فقط لسعادتك وخدمتك ,لا شيء أكثر ولا شيء أقل.
الغرض الوحيد من المال هو جعل حياتك أفضل،لتوفر لك الأشياء التي تتيح لك المزيد من السعادة.
وهذا يعني أن المال مهم ولكن من اجل سعادتك وتحسين حياتك المستقبلية فقط.

لذلك نصيحتنا لك أن تقوم بالاستثمار في المشاريع قصيرة الأجل ,والمقصود بالاستثمار قصير الأجل أن يقوم الفرد ببدء مشروع في فترة زمنية قصيرة من فترة 6 شهور الى سنة والحد الأقصى سنتين.
ومن أنواع الاستثمار قصير الاجل : الودائع المصرفية او الاوراق المالية مثل السندات والأسهم ,والعقارات مثل بيع  الاراضى والمنازل.

كيفية تختار أهداف الاستثمار

تتزايد خيارات استثمار المدخرات بشكل مستمر، ومع ذلك يمكن تصنيف كل وسيلة استثمار وفقًا لثلاث خصائص أساسية: السلامة والدخل والنمو.

سوف ندرس هذه الأنواع الثلاثة من الأهداف ، والاستثمارات المستخدمة لتحقيقها، والطرق التي يمكن للمستثمرين تلافى الأخطاء وتحقيق الأهداف

السلامة
هناك حقيقة بديهية مفادها أنه لا يوجد شيء اسمه استثمار آمن او آمن تمامًا. ومع ذلك،
يمكننا أن نقترب من الأمان النهائي لمشاريعنا الاستثمارية عن طريق القيام بالدراسات الأولية اللازمة لأي مشروع أو استثمار بشكل دقيق وصحيح مثل دراسة السوق والمنافسة وايضا معدلات النمو لاحتياجات السوق .. وغيرها
مما يضمن معدل آمان أعلى لمشروعك المستقبلي.

توجد أكثر الاستثمارات أمانًا في سوق المال في الأوراق والسندات المالية مثل:
شهادات الإيداع (CD)، أو قسائم قبول الأوراق التجارية أو المصرفية، أو في سوق الدخل الثابت (السندات) والسندات الحكومية الأخرى وسندات الشركات.
وكما ذكرنا سابقا أن لايوجد مايسمى أن هناك أمان في الاستثمار بنسبة مائة بالمائة ,لذلك تعتبر هذة الأسواق والسندات الأقل خطورة ولكن الاكثر والاكبر في عوائد المحتملة.
وعلى الطرف الآخر توجد سندات غير مرغوب فيها، مثل سندات الشركات الغير مستقرة ,تكون ذات درجة استثمار أقل وتنطوي على مخاطر أكبر. بمعنى آخر، لا تكون سندات الشركات آمنة دائمًا،
اى أن المغزى من كلامنا: حاول اختيار الشركات المستقرة التى  توفر لك مستوى عالى من تجنب المخاطر والتى يكون عائدها كبير في نفس الوقت.

زيادة الدخل (الإيرادات)
الاستثمار الاكثر اماناُ يكون عائده متدنى ,ولذلك في أغلب الاحيان يضحى المستثمرين بدرجة من الأمان للسعي لزيادة عائداتهم ومع ذلك يزداد الخطر.
ولزيادة معدل عائد الاستثمار وتحمل المخاطر المرتفعة، قد يختار المستثمرون شراء سندات الشركات أو الأسهم المفضلة ذات التصنيفات الاستثمارية الأعلى.
تعد السندات ذات التصنيف الاستثماري المصنفة بـ A أو AA أكثر خطورة من السندات AAA ولكنها تقدم أيضًا عائد دخل أعلى من سندات AAA.
وبالمثل، فإن السندات ذات التصنيف BBB تحمل مخاطر متوسطة، ولكنها توفر دخلاً أقل احتمالا من السندات غير المرغوب فيها  وهى BB او B والتي تقدم أعلى عوائد ,ولكن في بالطبع تحمل مخاطر عالية.

ولك حرية الاختيار في أن تختار مايناسبك ومايناسب راس مالك ولكن  الافضل في أن تبدأ استثمارك بتجنب المخاطر المرتفعة  على الأقل في البداية وبعد أن تحصل على خبرة تستطيع أن تستثمر بالمشاريع التي تكون عوائدها كبيرة ومخاطرها عالية

 

نمو رأس المال
من أهم الأهداف التى يسعى المستثمر لها هو نمو رأس المال واستثمار رأس المال المبدئي.
ويرتبط نمو رأس المال ارتباطًا وثيقًا بشراء الأسهم العادية، لا سيما الأوراق المالية المتنامية، والتي توفر عائدات منخفضة ولكنها  تمتلك فرصة كبيرة لزيادة القيمة.
لهذا السبب ، تصنف الأسهم العادية بين أكثر الاستثمارات المضاربة حيث أن العائد يعتمد على ما سيحدث في المستقبل.

في النهاية لابد أن تتخطط جيدا قبل وضع الأهداف وأن تسأل نفسك سؤالاً حتمياً.
ماهو الهدف الذى أسعى إليه؟ في الحقيقة قد ترى أن هذا السؤال غبياً في البداية
وسوف تكون اجابتك متوقعة ولكنها بداية لتحقيق الأهداف ,فالاجابة بكل تاكيد أنك تريد أن تعيش ثرياً ,ولذا من اجل تحقيق هذا الهدف لابد من أن تسأل نفسك سؤال اخر وهو هل تقوم بخطوات فعلية لتحقيق الاهداف ام فقط تتمنى حدوثها؟.

اقرأ أيضاً:

ماذا يعني الاستثمار؟

سمات وخصائص رائد الأعمال الناجح

كيفية توزيع المهام على الموظفين

قبل أن تصبح رائد أعمال

مخاطر الاستثمار – أنواعها وكيفية التغلب عليها

كل ما يتعلق بدراسة الجدوى

المصادر:
مدونة هيئة السوق المالية
منصة تعليم الاستثمار
مدونة Investopedia

 

 

Free Download WordPress Themes
Free Download WordPress Themes
Download Premium WordPress Themes Free
Download Nulled WordPress Themes
free download udemy course
download samsung firmware
Free Download WordPress Themes
ZG93bmxvYWQgbHluZGEgY291cnNlIGZyZWU=
جميع الحقوق محفوظة , 2019 - تصميم : تيك فور لايف